Strict Standards: Static function vB_Route::getURL() should not be abstract in /home/yabdooc/public_html/board/vb/route.php on line 428
الصلاة ومكانتها في القرآن
المشاركات الأخيرة





+ إضافة موضوع جديد
عرض النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الصلاة ومكانتها في القرآن

  1. الصلاة ومكانتها في القرآن




    الصلاة ومكانتها في القرآن

    ذكر الله المصلين بالفلاح وذكر لهم خصالا عظيمة في سورة المؤمنون وكما بدأ خصالهم بالصلاة اختتمها بالصلاة فقال سبحانه: (قد أفلح المؤمنون * اللذين هم في صلاتهم خاشعون ) إلى قوله سبحانه وتعالى في نهاية الفصل عنهم: (واللذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون * واللذين هم على صلواتهم يحافظون), فبدأ بالصلاة وختم بالمحافظة عليها, ثم بين بعد المحافظة الأجر والثواب (اولئك هم الوارثون * اللذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون) ويقول سبحانه وهو يبين الدعوة وعلاقتها بالصلاة: ( وقولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة ) ثم يفصّل الله عن طبيعة الإنسان: (إن الإنسان خلق هلوعا * إذا مسه الشر جزوعا * وإذا مسه الخير منوعا * إلا المصلين اللذين هم على صلواتهم دائمون) إلى قوله تعالى: (واللذين هم بشهاداتهم قائمون * واللذين هم على صلواتهم يحافظون * اولئك في جنات مكرمون), يبدأ سبحانه وتعالى بالصلاة ويختم بالصلاة. علاقة القرآن بالصلاة: قال سبحانه وتعالى: (أتل ما اوحي اليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر).



    والصلاة جلاّبة للرزق, واللذين يجرون خلف الخبز ولقمة العيش لا طريقة لهم للرزق إلا الصلاة ( وامر اهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى.

    والصلاة تهون المصائب, قال سبحانه وتعالى: (يا أيها اللذين آمنوا إستعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين) إلى قوله تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين اللذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون).

    ويبين الله في نهاية مدحه للأنبياء (وأوحينا اليهم فعل الخيرات) ودين الله سبحانه كله خيرات ثم أفرض الصلاة (وأوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين), وهذا إسماعيل يمدحه الله ( وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا) فكان عند ربه مرضيا لأنه يأمر أهله بالصلاة, فالذي لا يأمر أهله بالصلاة وتأخذه عاطفة شيطانية: الولد صغير, والبنت صغيرة, والزوجة حبيبة, لا أريد أن اوقظها في الصباح حتى لا تنزعج.

    فالعبد لا يكون عند ربه مرضيا مالم يأمر أهله بالصلاة. والله سبحانه وتعالى يوم أن كلم موسى عليه السلام (إنني انا الله فاعبدني وأقم الصلاة لذكري) وهؤلاء اللذين يُمسّكون بالكتاب جيلا بعد جيل شعارهم الصلاة ( واللذين يُمسّكون بالكتاب وأقاموا الصلاة), وذاك الذي يعذب في النار يقول الله عنه (فلا صدق ولا صلى * ولكن كذب وتولى * ثم ذهب إلى اهله يتمطى), وهنا يبين الله الفلاح كله ( قد أفلح من تزكى * وذكر اسم ربه فصلى).

    والإخلاص علامته الصلاة (مخلصين له الدين حنفاء ويقيمون الصلاة). والكافر أكثر ما يغتاض منه منظر الصلاة, لهذا فهو لا يحب المصلين وينهاهم ( أرأيت الذي ينهى * عبدا إذا صلى).

    أما المنافقون فلا يُكتشَفون إلا بالصلاة, فإذا أردت أن تكتشف المنافق اكتشفه بصلاة الفجر والعشاء, فعلامته كسله عن هاتين الصلاتين ( ولا تصل على أحد منهم أبدا), ويقول الله عنهم ( ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى), وقوله (وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يرآءون الناس).

    كذلك المحارب والمقاتل في الخنادق لم يعذر عن الصلاة في جميع الظروف والأحوال (ولتأتي طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم).

    كذلك العقيم الذي لم يرزق بالولد فعليه بالصلاة فهذا زكريا كبر وشاب رأسه ووهن عظمه ولم يجد ملجاء للذرية إلا الصلاة يقول الله عنه (فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيى), وبشارة ابن الصلاة ليست كبشارة ابن الفسق والفجور, فصلاح الذرية مرتبط بصلاح الوالد.

    وعن صلاة الجماعة يقول الله سبحانه وتعالى (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين) وقوله تعالى (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) وهي صلاة العصر كما جاء في الحديث.

    ويقول سبحانه وتعالى وهو يبين ان لا علاج لمدمني الخمور إلا الصلاة, فعالج الله المدمنين من العرب (لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى), فانقطعوا عن الخمر من الفجر إلى العشاء, وأخذوا يشربونها من بعد صلاة العشاء فخف الادمان وبعد ذلك نزل التحريم القطعي فقال: (فهل أنتم منتهون), فالذي كان في فمه جرعة خمر لفظها وسكب الكأس وكسر القوارير, فنبذوه من أجل رب العالمين وصاحوا صيحة رجل واحد إنتهينا ربنا, ما كانوا يصلون إلى هذه النتيجة لولا الصلاة والالتزام بمراحل الدعوة في مكة. ويوم أن منع الله القتال في مكة قال: (كفوا ايديكم وأقيموا الصلاة) ثم يبين الله (أن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا) فالنلزم أوقات الصلاة فلا ندخل وقتا بوقت.

    ويبين الله سبحانه (وإذا ناديتم إلى الصلاة إتخذوها هزوا ولعبا), هم أهل الكتاب: النصارى واليهود وأمثالهم يستهزءون بنا وبصلاتنا إذا نادينا اليها, ونحن نقيم لهم الكنائس في بلادنا ونحترمهم والله يخبرنا عن حقيقة من حقائقهم وإذا ناديتم إلى الصلاة, أي إذا قال المؤذن: الله اكبر إخذ النصارى واليهود يعلقون على الأذان ويستهزءون بالصلاة.

    والصلاة تكفر الذنوب وتبدل السيئات حسنات (أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل أن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين).

    ويبين الله ان إبراهيم لما وضع زوجته هاجر وإسماعيل وهو رضيع في صحراء قاحلة لا طعام ولا غذاء ولا كساء ولا ماء من أجل أن يقيموا الصلاة (أني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة).

    يالها من غفلة يعيشها المسلمون عن الصلاة اليوم, وهكذا يبين الله دعاء الانبياء وعلى رأسهم امام الحنفاء والموحدين إبراهيم (ربي اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي) ويقول سبحانه وتعالى عن سيدنا عيس عليه السلام وهو طفل في المهد يدافع عن أمه ومن ضمن دفاعه (وأوصاني بالصلاة والزكاة مادمت حيا), ويقول سبحانه وتعالى: (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة) ويبن الله سبحانه وتعالى أن الذي يترك الصلاة فهو مشرك (وأقيموا الصلاة ولا تكونوا من المشركين), وهذا الوالد الحكيم لقمان يوصي أبنه بالصلاة (يا بني أقم الصلاة وامر بالمعروف وانهى عن المنكر), وهذه صلاة الجمعة تغلق فيها جميع المحلات ويتعطل البيع ( وإذا نودي من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله وذروا البيع), وهذا الويل يطارد تارك الصلاة الساهي عنها (فويل للمصلين اللذين هم عن صلاتهم ساهون), وهذا مقام العبودية ينسبه الله لمقيم الصلاة (قل لعبادي اللذين آمنوا يقيموا الصلاة), وهذه وحدة الصف والإعتصام بالله بالصلاة (فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم)

    هذا بعض ما ذكره القرآن عن أهمية الصلاة

    اللهم إجعلنا من المصلين القائمين الشاكرين الذاكرين
    سبحانك اللهم نشهد ان لا اله إلا أنت نستغفرك ونتوب اليك


    للشيخ أحمد القطان
    [بتصرف]

  2. #2

    امــــــــــــــين يا رب..... أثابك الله


  3. واياكم اخي هشوم !!

    والله يجزيك الخير !!

    تحيتي،،

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد الآن 1 قارئ يقرؤون الموضوع. (0 عضو and 1 ضيف)

ضوابط المشاركة

  • لا يمكنك وضع موضوع جديد
  • لا يمكنك وضع مشاركات
  • لا يمكنك إرفاق مرفقات
  • لا يمكنك تحرير مشاركاتك
  •